lundi, décembre 28, 2015

... فقط عندما

...فقط عندما أهيم في جمال الطبيعة
 ...ألتقي بي في أبهى الحلل، يدق قلبي مسرعا متراقصا
...تماما كلقاء عاشقين أضناهما الوجد
 


jeudi, décembre 17, 2015

...عطب غير خارج عن إرادتي


... المعنى الحقيقي لعاشقة الفنون في مستشفى المجانين 
معنى إبستمولوجي ميتافيزيقي يعبر عن الثقب الأسود في مجرة الوقواق المذكورة في كتب أكاتا كريستي و الذي أدهش العلماء مقاربته الأفلاطونية القريبة من إستيهامات دوستوفسكي حين تهادى أثره في لوحات الشعيبية طلال و ألهمت بلاغته أشهر عازفي الجاز في الغابات الإستوائية المطلة على الأنطاركتيكا في أعماق المحيط الغير متجمد على سطح كوكب المريخ... و هذا بالضبط ما عبر عنه المنفلوطي في قصيدة ـ أعطيني حريتي و لا ما يعجبك حال ـ المدرجة ضمن معلقته السابعة غذاة حرب البسوس التي نتج عنها تربع الهنود الحمر على مملكة أطلانتيس الممتدة من سهول اليمن الخصيب حتى جبال الآلب.
 

أعتذر عن هذا العطب الغير خارج عن إرادتي بسبب إنقطاع مفاجئ للتيار الكهروميغناطيسي على مستوى المخ الأيمن و البطين الأيسر و غياب تام للويفي

samedi, décembre 05, 2015

دموع تغسل الماضي

...دموع تغسل الماضي... تحلم بنور الفجر
 !و بجمال فائق ساحر ... تسيل رقراقة من عيون تراقص الحب .. و الأمل


samedi, août 22, 2015

أنا المستحيل


قبل عشر سنوات... كنت أهم بإحتراف التمثيل السينمائي، لكني اليوم أجدني باحثة في أمراض المخ والأعصاب

قبل عشر سنوات... كنت أقوم ـ بسباق الرالي ـ في شوارع الدار البيضاء ، لكني اليوم لا أستطيع قيادة السيارة

قبل عشر سنوات... كنت أحب أحد ـ الدعاة ـ المشهورين، لكني اليوم لا أستطيع رؤيته و لا سماع صوته

قبل عشر سنوات... كنت أعشق اللون الأزرق القاني، لكني اليوم أفضل الأحمر و لا شيء غير الأحمر

قبل عشر سنوات... كنت ألتهم علب الشوكولا و الحلوى، لكني اليوم لا أستطيع لمسها.. و إلا ـ مشيت فيها ههه ـ

قبل عشر سنوات... خضت معارك ضد المستحيل
 الحقيقة .. أنا المستحيل
اليوم سأضمني فقط .. و أُقَبِل المستحيل

vendredi, août 21, 2015

نهار كبير... 21 غشت

نهار كبير... 21 غشت عيد ميلادي، شكرا لكل رسائل تهانيئكم... أحبكم دائما
Merci du fond du cœur pour tous vos messages de vœux


jeudi, août 20, 2015

ذكرى لا أنساها أبدا

ذكرى لا أنساها أبدا... و كانت دائما تسبق ذكرى عيد ميلادي بيوم، فيغدو العيد عيدين و الفرحة فرحتين ... هي حقا دلالة روحية عميقة
ثورة الملك والشعب...ذكرى لا أنساها أبدا، أحفظ كل أناشيدها الوطنية...كان جدي رحمه الله و جدتي يحفظها الله يرويان لي حكايات الأبطال المغاربة الذين قاوموا الإستعمار الفرنسي...
كنت لا أبرح مقعدي أمام التلفاز لمتابعة البرامج الوثائقية و شهادات أعضاء جيش التحرير...
صور الملك محمد الخامس و أسرته في المنفى كانت تهزني و لقطات عودته و إنتصاره تسعدني، صور المقاومين الشجعان كانت تأسرني... كل ذلك كان و لازال يشعرني بالفخر و الإعتزاز.

إيه دولة المغرب
إيه أمة المغرب
إن نعيش عشنا كراما
أو نموت متنا كراما
همنا نفدي الأنام
دأبنا نشر السلام
في السماء العليا كنا أنجم الزهراء
وعلى العهد بلغنا البر والبحر
إيه دولة المغرب
إيه أمة المغرب
يا بني المغرب قوموا
لا تكونوا غافلين
جدد
وا عهدا عظيما
للجدود الغابرين
أنقذوها من حياة الفقر والجهل
ما عهدنا العرب ترضى عيشة الذل



lundi, août 17, 2015

يا سرجولي عودي

يا سرجولي عودي هيذاك الزين.. باش تركب عليه لقايدة نسرين

... هاهاهاها

dimanche, août 16, 2015

رذاذ

...و لي في أرشيف العمر عجيب الحكايا

...فكم موجة عاتية على أعتابي تكسرت
...و كم من أحجار على صدري تلونت

...أنا عاشقة اليم و السندباد البحري

samedi, août 15, 2015

جنون العشق

...و في قلبي حلم مستحيل أدركت بعضه
!فعرفت أني متوجة على عرش المجانين في مملكة العاشقين... بلا قلب


عاشقة... مرة أخرى


و في قلبي عشق مجنون للطبيعة... 
فما عدت أدري لوجدي نهاية ولا بداية.. أنا المتيمة بالجمال


mercredi, août 12, 2015

عاشقة


و في قلبي عشق للخيل... ما أدركت له وصفا و لا علمت له مثيلا


الله يسعد الصباح

أسعد الله صباحكم بكل الحب و الأمل الجميل لتحقيق أعز أمانيكم

لا تخشى من تدابير البشر ؛ فأقصى ما يستطيعون فعله
!! هو تنفيذ إرادة الله
قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

mardi, août 11, 2015

من الروائع ... أجمل الذكريات

كانت أجمل الذكريات في حياتي... عند بائع الورد، ذات سبت... و ما أدراك ما صباح السبت في عائلة التازي المبجلة هاهاها


jeudi, août 06, 2015

وما تفعلوا من خير فإن الله به عليم




خواطر روحي

سحر المعاني الفائحة بعطر الجمال
أأنتَ أم الاوهامُ توحي لخاطـــــــري
بانكَ ترعاني و أنكَ زائري ؟


شعر:مصطفى عبد الرحمن

الحان :عبد السلام عامر.




بانكَ ترعاني و أنكَ زائري ؟
فيا فرحةً فاضت و يا نشوة ســرتْ
و يا عودة ردتْ إلي بشائري
و يا لحظة في ضحوة العمرأشرقتْ
سلاماً لمحرومٍ و أمناً لحائــرِ
رايتُ بها الدنيا جمالاً و فتنــــــــــة
و رياً لظمآنٍ و نجوًى لشاعرِ
رأيتُ الزمانَ صفواً من بعد وحشةٍ
يعودُ لمشتاقٍ و أيكٍ و سامــرِ
رأيتُ ليالي الانس عادتْ نديـــــــةً
تفيضُ بأحواض النجومِ الزواهر
و تسبحُ في نبعٍ من النور ساحـــٍر
و تشدو بألحان الربيعِ المباشر
سمعتُ أغاريدَ الحياة ، سمعتـــها
بقلبي و احلامي و سمعي و ناظري
فيا منيةً للحبـــــ بين سرائـــري
و يا صحوةً من فجره في مشاعري
و يا نورَ أيامي و لولاكِ لم أبتْ
منَ العيشِ إلا في ظلام الدياجـــــرِ
على لهفةٍ حرَى بقلبيَ نلتـــقي
فأورقَ بالأفراح أمسي و حاضري
و غنتْ لنا الدنيا و غنتْ بنا المنى
وعشنا عبيراً في شفاه الأزاهــــر

lundi, juillet 20, 2015

في حرم الجمال


...هذا الصباح في حديقة المعهد الجامعي دوغلاس
رفقة السماء و الخضرة و الطيور و البحث العلمي
  
الحمد لله