samedi, mars 28, 2015

مبروووووك

بلغني خبر سعيد أراح بالي و أسر قلبي 
أحببت أن أبارك لنفسي ... و أن أهديني ورودا
مبروووووك نسريـــــــــــــــــــــــــــن

  يناير 1990  

vendredi, mars 27, 2015

... جدي، لازلت أكره اللبن

...كلما حل يوم الجمعة... زارت روحي حي الأحباس
ها هنا، المكتبات تعرفني، النافورات.. الأقواس و حتى الأشجار أذكرها و تذكرني
 
و في هذا المسجد المحمدي ذو المعمار الأنيق، كان جدي حبيبي رحمه الله يؤدي صلاة الجمعة... كنت أنتظر عودته بفارغ الصبر للإستمتاع بالكسكس اللذيذ... فمكاني محجوز بجانبه دائما كوني حفيدته المدللة و ولية العهد آنذاك
 
لكم يجتاحني الحنين إلى بركة تلك الأيام الخوالي... إلى رجل كان يتنفس الطيبة و النقاء و الحب
جدي أعشقك...أعشق صلاة يوم الجمعة و أعشق كسكس يوم الجمعة
لكني لازلت أكره اللبن، نسرينتك يا حبيبي لا تشرب اللبن  يوم الجمعة
...بسمتك وحدها كانت تسقي عطشي
رحمك الله و أسكنك فسيح جنانه


jeudi, mars 26, 2015

... جمال اللقاء

عندما يلتقي سحر الماضي و سحر الحاضر... الإبداع لا يتخلف عن الموعد
الجميلة الرقيقة .. طاهرة

يا موجة غني يا بحر غني

يا موجة غني على البحر نغني
كيف لي شايف محبوب متهني
اه أنا و أنت أنت و أنا
على البحر نغني
هكذا غنيت انا على الموج
قلب العشيق يبكي كيف يروج
وسط البحر بانو ليا شي دروج
يا محلى حبنا و احنايا بزوج
انت اللي ترقصيلي
و انت اللي تغنيلي
اه على البحر نغني

هوى الحياة و الفن سباني
من بعد الغياب رجع و لقاني
لطف بينا قدف رجعني
على الفلوكة يلا تمحني
قدف يلاه وصلني
و علاش تعطلني
اه أنا و أنت أنت و أنا
على البحر نغني

... ماحلا النزاهة مع آلناس القدام

من أحب و أعز الأغاني إلى قلبي منذ سنوات الطفولة الأولى
حفظتها و طبقتها بالحرف، فتراني كثيرا ما أصاحب ـ الناس لقدام ـ
رحم الله السي الحسين السلاوي الفنان العبقري الذي سبق عصره و كان بحق مجددا و متفردا في إبداعاته

ماحلا ا لنزاهة مع آلناس القدام
اللي دوزوا فالذنيا شلا يام
معاهم نقعد ونحفظ الكلام

ماحلا النزاهة معاهم يالناس
اللي دوزوا فالذنيا وبناو ساس
خلاو الكلمات داروا فينا احساس
هاذوك هوما اللي شيبوا لي الراس

عقلي؟ تيراحت؟ معاهم يالناس
ما يشربوا خمر مايزرعوا الكاس
الصلا والفجر هاداك هو الساس
ربي يغفر يوم اضيق النفاس

ماحلا النزاهة مع الناس لقدام
الي دوزوا فالذنيا شلا يام


mercredi, mars 25, 2015

... نعمة الحب

أن تزرع صحراء قاحلة بفاكهة الأناناس... أهون بكثير من زرع الحب في بعض القلوب
:من روائع حكم جدي المأثورة
حقا و صدقا، الحب من أجل النعم

mardi, mars 24, 2015

lundi, mars 23, 2015

... لونوا يومكم جمالا

...بداية أسبوع موفقة للجميع
...مع أصدق متمنياتي بالسعادة و النجاح
...يا رضا الله و رضا الوالدين
..حكمة السعادة
...حب الله
...حب الطبيعة
...حب الجمال
...حب العلم
...و حب نعم الله
 لونوا يومكم بجمال الروح، بجمال الإنجازات، بجمال الطموحات و الأحلام
...فالأمل برغم شدة الصبر جميل
و النجاح بعد الإصرار أو الهزيمة أجمل
 
وفقكم الله أحبائي




dimanche, mars 22, 2015

... الربيع غضبان

فايقة بكري قبل لفجر كيف لعادة... الثلج موقفش ليل كامل
هاد الساعة غادي نكتفي بأحلام اليقظة... و إلا مشيت فيها

الربيع مخاصم مع هاد البلاد
!!!مازال كيشاور راسو واش يجي و لا يعمل بناقص
 شحال مشتاقة لشي خرجة في الطبيعة .. و الله العظيم



samedi, mars 21, 2015

!...أمي حياتي

ماما كنحماق عليك، كنتسطا عليك، كنموووت عليك
 

طاب عيدك يا أجمل هدية من عند الله


vendredi, mars 20, 2015

... لا يكاد يمر يوم

...لا يكاد يمر يوم دون أن أسافر بفؤادي و جوارحي إلى أرض الأجداد
...دون أن أذكر أبي رحمه الله ينشد أبيات المعتمد إبن عباد
..دون أن أذكر خشوعه أمام البحر
...لا يكاد يمر يوم دون أن تدمع عيني على كل الموريسكيين
...العلماء.. الأدباء.. الفلاسفة... البناة و الصناع
...تاريخ مثقل بالأحداث يسكنني... يؤلمني و يفرحني
..الأندلس ليست أرضا فقدناها
...الأندلس جنة الله في أرضه... تحيا بقلبي
...لا يكاد يمر يوم ... إلا و
أسقيها ماء غدقا


jeudi, mars 19, 2015

جمعة طيبة

في حي الأحباس العتيق... عرفت معنى يوم الجمعة في بيت جدي
لكم أفتقد قدسية تلك الأجواء... و لكم أحن إلى تلك النفحات الإيمانية العطرة


mardi, mars 17, 2015

... يوم صنعت قانوني .. عقدتي

كنت أيام الطفولة البعيدة، أقضي أياما طويلة في بيت جدي رحمه الله و ذلك لأن أمي كانت كثيرا ما ترافق أبي في أسفار العمل
 
كانت تلك الأيام بمثابة الحرية التامة لممارسة هواياتي المتعددة بعيدا عن قوانين آل التازي الصارمة
 
في بيت جدي تعلمت اللغة العربية .. لعبت كرة القدم .. صنعت قانوني و منظاري.. و الأهم من كل ذلك، كنت أختلي بنفسي في الليل لأراقب القمر و النجوم، و كانت تلكم من أجمل ذكرياتي
 
يداعبني الحنين و يذكرني بشتاء سنة 1986، حين قررت أن أصنع آلة ـ القانون ـ لعزف رباعيات الخيام... أذكر شغفي الجميل حينها
إستعنت بخالي حسن لشراء لوح خشبي و خيط متين و مسامير لإنجاز المشروع... و لا أنسى علب الصباغة الملونة
 
أخوض في نوبة ضحك مجنونة كلما تذكرت صدمتي آنذاك... فعزفي على قانوني كان أقرب إلى ضجيج زنقة الحدادين منه إلى إبداع الراحل الرائع صالح الشرقي
 
مرت الأيام و السنين، أهداني والدي عديد الآلات الموسيقة... و لكن تجربة قانوني تسببت لي في عقدة مستديمة، جعلتني عازفة فاشلة بامتياز

... ألحان زمان

عندما بدأ حبي للموسيقى، كانت ألحان العبقري بليغ حمدي تأسرني و كنت أمضي وقتا طويلا في إعادة سماعها و تذوقها و دراستها
أنا عايزة معجزة... كانت من إهداء حبيبي و خالي العزيز السي حسن منتصف التمانينات من القرن الماضي... و اليوم، أعترف أمام الملأ .. ما من أحد مسؤول عن تعطيل أجهزة التسجيل سواي.. المسامحة يا أحبابي 

أنا عايزة معجزة اكبر من السنين
وأقوى مني ومنك والعالم أجمعين العالم أجمعين



lundi, mars 16, 2015

... الربيع المؤجل


...و في إنتظار الربيع... يبقى البياض سيد المكان
...و مزيدا من الأحلام بأشعة شمس تدفئ الفؤاد


Trois-Rivières قرب مسكني بمدينة 

dimanche, mars 15, 2015

... عبق الأندلس

...هو تاريخ أجدادي... لا زال يسكنني ... عبق الأندلس يسري في دمي و أنفاسي
...تهادى إلى مسامعي صوت ولادة بنت المستكفي، و إبن رشد و إبن الخطيب يشدو

تبصــر الــوردَ غيــورًا بَرِمــا = يكتســي مــن غيظـه مـا يكتسـي
وتَـــرى الآس لبيبًـــا فهِمـــا = يســرقُ الســمْع بــأذنيْ فــرَسِ


.... قلب من حجر

هاته المرة، للأسف... قلبي هو الذي غدا قلبا من حجر


samedi, mars 14, 2015

... نتا و نتي ـ سي مهدي و سامية


هاهاها .... إستراحة السبت


...حقيقة لا تصدق

و يستمر جنوني ... حكايتي التي صارت جديرة بمسلسل كوميدي على طريقة ـ غنوجة بيا ـ

...غريب هذا التشابه في الأحداث، غريب جدا
...حقيقة لا تصدق... لكني وقعت في غرامها إلى أبعد الحدود
 
!هاهاها، الأميرة المشاغبة في ضيافة المجهول


... لله يا محسنييييين

...أوووف... الجو غايم، توحشت شميشة
..الربيع وصل و حنا الثلج ما زال ما سخا بنا
قالك أسيادنا عاصفة ثلجية نهاية الأسبوع
...
 صدقة لله حبابي في المغريييييييب
...غير شي سويعة ديال الشمس
 ...لله يا محسنييييين... راه غادي يجيني إكتئاب هاهاها


... يا صباح الخير ياللى معانا

يا صباح الخير يا اللي معانا
يا اللي معانا
الكروان غنى وصحانا
والشمس طالعه وضحاها
والطير أهي سارحه في سماها
يالله معاها يالله معاها
يا صباح الخير يا اللي معانا
يا هناه اللي يفوق من نومه
قاصد ربه وناسي همومه
يفرح قلبه... يسعد يومه
فرحه طول عمره ما ينساها

jeudi, mars 12, 2015

mercredi, mars 11, 2015

...لا تسألني


لا تسألني لم أعشق الورد...؟

...إسأل عصافير الفجر.. إسأل شمس الشروق.. إسأل الأريج

...وحدهم يا صديقي يعرفون


نينا ماريا - الياس الرحباني

 

samedi, mars 07, 2015

... دعاء بظهر الغيب

يحكى أن جدي السي عبد السلام التازي رحمه الله كان رجلا فوق العادة... كنت و لا زلت أسمع ما يروى عن نبوغه، قد شاء الله أننا لم نلتق في الحياة الدنيا

يحكى أن جدي السي عبد السلام التازي كان أبا حنونا حريصا على حسن تربية أو تعليم أبنائه و كان زوجا نبيلا جعل من جدتي للا الباتول الأميرة السعيدة في مملكته... أتخيلني بين أحضانه، أمشط شعره و أداعب أحلاما وردية تحت ناظريه

يحكى أن جدي السي عبد السلام التازي كان عبقريا في مجال الأعمال ... أنشأ مصانعا و أدار شركات في الخمسينات من القرن الماضي و كان محط ثقة الجميع لكفائته .. أتخيلني مشاغبة في مكتبه، أبعثر أوراقه و أستعير طربوشه الأحمر ثم أخفيه ذاخل قلبه الكبير

يحكى أن جدي السي عبد السلام التازي رحل عن عالمنا في عز شبابه عن سن السادسة و الثلاثين بعد مرض مفاجئ لم يمهله كثيرا .. أتخيلني قبالته ... يبتسم لي و أبتسم له، يقرأني و أقرأه ... يطربني حكما و أطربه

يحكى أني أعشق  جدي السي عبد السلام التازي، أحمل إسمه تاجا يرصع أيامي.. و أحفظ تاريخه و عبقريته بين صفحات كتبي
أتمنى من الله أن ألقاه يوما... و لو في حلم .. و لو في غفوة
 

جدي السي عبد السلام التازي، سأعمل جاهدة لأجعل من مستقبلي فخرا لك كما جعلت من ماضيك  فخرا لي.. فليرحمك الله أيها العزيز إلى قلبي و ليسكنك فسيح جناته، أنا أحبك


vendredi, mars 06, 2015

... وحلقت سعيدة أعلى من الشمس

 ... الحنين إلى

Pienso que un sueno parecido no volvera mas
Y me pintaba las manos y la cara de azul
Y me improviso el viento rapido me llevo
Y me hizo a volar en el cielo infinito 


 

jeudi, mars 05, 2015

... معنى الإستماتة

...دائما ما يفاجئنا القدر بما لم و لن نتوقعه يوما

مضى وقت طويل لم أطأ ملعبا للتنس متأثرة بخسارة نكراء أمام أخي قبل سنتين.. و كيف لي أن أتقبل؟
تذكرت هزيمة مارتينا أمام ستيفي سنة 1989، حينما درفت دموعا بريئة غاضبة من ـ شعب الألمان كله ههه ـ
...تذكرت فوز سانشيز و سيلس و هنغيس و سعادتي بفوزهن

و اليوم، بعد مرور سنين طويلة... أجدني أتابع بشغف مختلف روعة ستيفي و أجاسي، أتقاسم معهما قدرا رائعا يهديك نصرا بعد الفشل بشرط الإصرار و قوة الإرادة

أحيي المدربين ـ الكامل ـ و ـ عبد الله ـ اللذان تعلمت على أيديهما معنى الإستماتة في ملعب التنس... معنى الإستماتة في ملعب الحياة

 !تلك حقا، من أبلغ الحقائق و أحكم الدروس في رحلة حياتي